قصص مضحكة طويلة تقضى علي الملل

0

قصص مضحكة طويلة على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من المواقف مضحكة فيمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة

قصص مضحكة طويلة تقضى علي الملل

القصة الأولى “زوجة جحا “

ذات يوم كان يعيش جحا في المدينة وتزوج من فتاة جميلة جدا ، وبعد مرور ثلاث أشهر، قالت الزوجة

لجحا : أحضر المولدة يا جحا لأنني سوف ألد الآن ، تعجب جحا من طلبها كثيراً ،  ورد عليها قائلاً :

هل تعتقدين أنني احمق؟ كيف ستلدين بعد ثلاث أشهر يا زوجتي ، فجميع النساء يلدون بعد تسعة

أشهر ، فكيف ستلدين أنت بعد ثلاث اشهر فقط؟ لا افهم  ! 

نظرت له الزوجة متعصبة،وردت قائلة: سؤالك غريب جداً ولا استطيع أن افهمه، لقد مر علي زواجنا

ثلاث أشهر أليس ذلك صحيحاً ، رد جحا قائلاً : نعم ، فردت وقالت : وكم من الوقت مر ونحن

متزوجان أليس ثلاث أشهر أخرى ياغبي ، فرد جحا وقال : نعم ، فردت عليه الزوجه : اذاً فنحن

متزوجان من ستة أشهر، وانا حامل منذ ثلاث أشهر اخرى ، ركز وأحسب جيداً ستجد أنني

اتممت التسع أشهر ياحمار ، مثل جميع النساء ولكنك حمار في الحساب يا جحا .

صمت جحا بعض الوقت وهو يفكر بجدية ، ثم بعد الكثير من التفكير رد عليها قائلاً : نعم لديك حق

يا زوجتي انا اسف ، لم احسبها بشكل صحيح، فرجاءاً اعذريني يازوجتي علي جهلي وعدم

خبرتي بالحساب ، وبعد ذلك ذهب لينادي المولدة حتى تساعد زوجته في ولادتها ،لتلد الصبي

الذي كانه ينتظرونه منذ ثلاث اشهر مضت  .

أقرا ايضاً : قصص مضحكة عن الزواج قصة الزوجان الكسولان قصة رائعة

قصص مضحكة طويلة تقضى علي الملل

 القصة الثانية “عامل المحطة “

في أحد الأيام وقف أحد موظفي محطة البنزين ، وكان يملىءسيارة شخص ما بالبنزين ، وهنا شاهد

 طائران بطريق غريبان جدا يجلسان في السيارة في المقعد الخلفي، وكانا ينظران من نافذة

السيارة للناس في الشارع ، استغرب الرجل كثيراً وذهب لصاحب السيارة ليسأله عن سبب

وجود بطاريق معه بالسيارة، فسأله وقال له : ماذا يفعل طائران البطريق معك في السيارة ،

فرد الرجل بأستغراب علي كلام عامل محطة البنزين : لقد كنت اتمشى في الطريق ووجدتهما

وحيدان فأخذتهما معى ورفضت أن اتركهما بفمردهم ولا اعرف ماذا افعل معهم في الحقيقي ،

لازلت افكر حقاً يارجل لا اعرف ماذا افعل هلا تقترح لي ماذا افعل معهم .

فرد عامل المحطة قائلاً : أنصحك أن تأخذهم إلى حديقة الحيوانات، بالتأكيد سيشعران بالسعادة

والفرح ، فرح الرجل كثيراً بكلام العامل ورد عليه قائلاً : أقتراح اكثر من رائع حقاً ياصديقي، وتستحق

عليه مكافأة ، واخرج له 20 ديناراً كبقشيش، ثم رحل بسيارته، وبعد يومين ، عاد الرجل إلى محطة

البنزين مجدداً ، فرأه عامل المحطة مجدداً ولكن كان لا يزال البطريقان معه ولم يتخلص منهما،

فتعجب العامل كثيراً، فذهب إلية ليسأله بفضول وقال له : لماذا لازلت تحتفظ بالبطاريق؟ ولم

تتخلص منهم وتأخذهم إلى حديقة الحيوانات كما أخبرتك منذ يومين، رد الرجل وهو متعجب قائلاً :

ومن قال لك انني لما أخذهما إلى هناك بالطبع فعلت وكان يوماً رائعاً حقا في الحديقة ذهبنا،

واليوم سأخذهما في رحلة بحرية بقارب في المحيط ، وبعدها ذهب بسيارته وهو يضحك ومتحمس كثيراً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.