قصص قصيرة هادفة للكبار بعنوان كن مصدراً للسعادة

0

قصص قصيرة هادفة للكبار على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص قصيرة هادفة للكبار فيمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة

قصص قصيرة هادفة للكبار بعنوان كن مصدراً للسعادة

في أحد المستشفيات كان يوجد مريضان كبيرات في العمر في إحدى غرف المستشفى .

كان أحدهما لا يسمح له بالاستلقاء على ظهره دون اي حركة .أما الثاني فكان يسمح له فقط أ

ن يجلس لمدة ساعة في فترة العصر . ومن خلال إقامة المريضان معا فنشأت بينهما علاقة صداقة

قوية جدا نظرا لان كان لا يوجد غيرهما في الغرفة فكانا يتحدثان كثيرا ولكن بسبب عدم قدرة

المريض على المستلقي على ظهره وكان لا يستطيع تحريك أي جزء من جسده فلم يستطيع

رؤية صيدق غرفته . كان المريض الذي سمح له بالجلوس لمدة ساعه كان يقعد فيها بجوار سريره

امام نافذه تطل على الخارج وطلب منه صديقه أن يقوم بوصف المنظر له . فقال له ان توجد حديقة

بها بحيرة جميلة يسبح في البط ويوجد اطفال يلعبون في الماء ويوجد رجل يؤجر المراكب

أما منظر السماء جذاب بزرقتها تنمي الانفاس .استمر الحال بهذا الشكل إلى أن مات الرجل بجوار

النافذة فتحامل الرجل الآخر على نفسه في محاولة منه لرؤية المنظر بالخارج بعد أن افتقد

احساسه الجميل بوصف رفيقه للمنظر بالخارج فلم يجد إلا جدار وهناك نافذة تطل على باحة داخلية،

فسأل الممرضة هل هذه النافذة هى التي كان ينظر اليها رفيقي المتوفي؟، فقالت نعم فبدا

على الرجل التعجب، فسألته الممرضه ما به؟، فأخبرها كيف كان رفيقه يصف له المنظر من النافذة

المجاورة له وهنا انتقل التعجب من الرجل إلى الممرضة التي اطلقت مفاجأتها حيث اخبرت

 

أقرا ايضاً : قصص قصيرة هادفة بعنوان اختر ان تكون سعيدًا

 

الرجل بأن رفيقه في الغرفة كان رجل اعمى. وقد استمر هذا الحال حتى قد مات صديقه الذي

كان يقعد بجوار النافذة فتحامل الرجل الاخر على نفسه لرؤية المنظر بالخارج بعد أن وصفه له صديقه

بهذا الجمال فلم يجد الا جدار وكأن هناك نافذة تطل على باحة داخلية. ف سال الممرضة

وهل هي هذه النافذة التي كان ينظر اليها صديقي المتوفي ؟ فقالت له : نعم .. فاستغرب

الرجل بشدة فسألته الممرضه ما بك ؟ فأخبره بالذي كان يصفه صديقه له من جمال المكان

وهو قد رأى عكس ذلك تماما ..فقالت له ان صديقك في الغرفة كان أعمى البصر وكانت بمثابة

مفاجأة شديدة للرجل .. وقال حقا انه كان مصدرا للسعادة لنفسه ولمن حوله رحمة الله عليك

يا صديقي . 

Leave A Reply

Your email address will not be published.