قصة سيدنا يوسف الصديق كاملة

0

قصة سيدنا يوسف الصديق على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص الانبياء

قصة سيدنا يوسف الصديق 

رزق الله تعالى يعقوب عليه السلام اثنا عشر ولداً ، وكان يوسف عليه السلام واخوه الصغير كانا

احب الاولاد الي قلب يعقوب عليه السلام ، وفي يوم من الأيام حلم يوسف حلما غريبا فلما

استيقظ يوسف عليه السلام ذهب لابيه يعقوب وقال له يا ابتى اني قد رايت احد عشر كوكبا

والشمس والقمر لي ساجدين فعلم يعقوب عليه السلام أن ابنه يوسف سيكون من الأولياء

الصالحين فنصحه بأن لا يخبر إخوته لكي لا يكيدوا لك كيدا فتحدث يعقوب عليه السلام مع

ابنه يوسف وبشره بأن الله يمنحه الحكمة والنبوة كما أعطاها اسحاق وابراهيم أجداده ويعلمه

تأويل الأحاديث وتفسير الاحلام فاحس اخوة يوسف عليه السلام بالغيرة والغيظ فقرروا ان يكيدوا

لك كيدا و تخلصو منه بأي طريقة ممكنة . فذهب إخوة يوسف إلى أبيهم وطلبوا منه أن يسمح

لهم باخذ يوسف اخوهم لكي يلعب معهم في الصحراء. فرفض يعقوب الفكرة في المرة الأول

حتى الحو عليه أولاده فوافق في الآخر … فأخذ يوسف عليه السلام وضربوه واتفقوا ان يرموا

يوسف في البئر .. فقام برميه في البئر وقالوا لبعض كيف سوف تقنع ابانا أن يوسف قد مات ؟

فقالوا احدهم سوف نقول لابينا انه قد أكله الذئب وإن تلطخ قميصه دما ونرجع بيه الي ابانا

قصة سيدنا يوسف الصديق والاحدى عشر كوكباً

لكي نقنعه أن يوسف قد أكله الذئب .. فلما رجعوا لآبائهم وقالوا له يا ابانا ان قد اكل الذئب

يوسف اخونا وهذا قميصه ملطخا بدمه وقعدو يبكون أمام أبيهم لكي يصدقهم ..فحزن يعقوب

عليه السلام حزنا شديدا ولن يصدق اولاده وقال لهم بل فعلتم باخيكم امرا ..فصبر جميل

والله المستعان عما تصفون .وبعد أيام قليلة مرت قافلة بالقرب من بئر الذي يوجد فيه يوسف

فراو يوسف وقررو ان ياخذوه وقالو لعل هذا الفتاه ينفعنا ونبيعه في مصر في سوق العبيد

فرآه عزيز مصر واعجبه يوسف وقرر أن يأخذه معه البيت ويهديه الى زوجته وقال لها أحسني إليه

لعله ينفعنا أو نتخذه ولدا . ومرت الايام وكبر يوسف عليه السلام واصبح شابا كثير الجمال

وكانا لا رائعا للغاية ..فتعلقت به امرأة العزيز . وفي يوم من الايام قد اعترفت ليوسف أنها وقعت

في حبه وكانت قد أدخلته في اوضة من القصر وقفلت جميع أبوابها لكي لا يستطع يوسف أن يهرب

منها و عرضت عليه الفاحشة .فرفض يوسف الأمر وتمسك بإيمان ربه واستعصي يوسف

أن يعصي ربه وحاول أن يهرب يوسف منها فامسكت يوسف من قميصه وشدته من خلفه

فانقطع قميصه . وفجاة جاء العزيز زوجها دخل من الباب وقال ماذا يحدث هنا ؟ واتهمت زوجة العزيز

يوسف وقالت لزوجها ان يوسف كان يحاول ان يعتدي علي .. فسأل يوسف هل هذا الكلام صحيح ؟

فانكر يوسف هذه التهمة فكان يوجد هناك طفل رضيع أحد أقارب العزيز وقد قال يوسف لعزيز

سوف نسال هذا الطفل وهوا شاهد بيننا .. فأجاب الطفل وقال إن كان القميص مقطوعا من امام

فهيا صادقة اما اذا مقطوع من الخلف فهيا كاذبة ومن هنا عرف عزيز مصر أن يوسف بريء من هذه

قصة سيدنا يوسف الصديق وأمراة العزيز

التهمة. فعرف أهل مصر بهذه التهمة وعرفوا الناس أن امرأة العزيز تحب يوسف .. فقررت امراة

العزيز ان تحضر نساء حكام مصر وطلبت من يوسف أن يدخل عليهم طبقا من الفاكهة وأعطت

لكل امرأة منهن سكينا حتى يقشرو بها الفاكهة فلما دخل يوسف بطبق الفاكهة لم يستطيعو

تحمل جمال يوسف الصديق وقد قطعن أيديهن من دون قصد ولم يشعرو بالجراح من شدة

جمال يوسف عليه السلام . وقالت لهم هذا الذي عرضت عليه حبي فرفض .. فذهبت

ليوسف واخبرته انها سوف تسجنه ان لم يطيع اوامرها .. فقال يوسف لربه يارب ان السجن

أحب إلي مما اعصي لك امرا وفي اليوم التالي وضع يوسف في السجن . وكان يوجد معه

في السجن فتيان واحد منهم كان خباز الملك والثاني ساقيه. وفي يوم من الايام قد رأى

كل منهما حلما فقال الساقي انه قد راى في الحلم أنه يسقي الملك عنبا . أما الخباز قد قال

إن قد رأى على رأسه الخبز والطير تأكل من رأسه فحكوا ليوسف الحلمان .. فقال يوسف

لهم انن الساقي سوف يخرج من السجن سوف يسقي الملك عنبا وأما الخباز سوف يحكم

عليه بالاعدام وسياكل من رأسه الطير .وعندما خرج الساقي من السجن قال له يوسف اذكرني

عن حاكم مصر لاني قد سجنت ظلما ولكن الساقي قد نسي ذكره وبعد مرور العديد من السنوات

رأي حاكم مصر حلما لم يعرف احد تفسيره . وكان يقول إنه قد رأى سبع بقرات سمان علي شاطئ

النهر اكلهم سبع بقرات هزيلة . وسبع سنابل خضراء قد اكلتهم سبع سنابل يابسات .

فتذكر الساقي يوسف عليه السلام وأنه قادر على تفسير حلم حاكم مصر وكان يوسف قد فسر

له حلمه من قبل فوافق حاكم مصر أن يحضروا يوسف من السجن .. فلما احضرو يوسف لحاكم

مصر قال الحاكم ليوسف علي حلمه . فقال له يوسف أن تفسير حلمك ان سوف يأتي سبع

قصة سيدنا يوسف الصديق عندما كان في السجن

سنوات فيها كثرة الزرع والخير وسبع اخري سوف يكثر فيها الجوع والفقر . فأمر حاكم مصر بإخراج

يوسف من السجن وعينه وزيرا لمصر وقال يوسف له بان يجب ان نكثر من زراعة القمح والغلال

طوال السبع سنوات القادمين وتقوم تخزينها في مخازن تنفع البلاد خلال السبع سنوات الاخرى .

وفعلا حصل ما فسره يوسف وقد انتشر الجوع في البلاد حتى أنهم جاءوا يشترو من مصر حاجاتهم .

وفي يوم من الايام جاء إخوة يوسف فعرفهم يوسف ولكنهم لم يعرفوه فأكرمهم استضافهم في بيته

وأمر بإحضار الاكل إليهم واحسن مثواه ..وقال لهم يوسف أنه لن يعطيهم حاجاتهم المرة القادمة

الا لما يحضرو اخيهم الصغير .فعاد الاخوة لأبيهم يعقوب وحكوا له ما حدث وطلب منه أن يسمح

لأخيه أن يذهب معهم إلى مصر ووافق يعقوب بعد أن أكدوا له القسم . وبعد ان ذهبوا الى مص

ر ورأى يوسف اخيه الصغير فامره ان ياتي معه في مكان بعيد عن اخوته واخبره انه يوسف وانت

اخي الصغير وطلب يوسف من اخيه الا لا يقول لهم أنا يوسف أخوكم . فأمر يوسف خدمه

ان يدرسو الكاس في قمح اخيه الصغير حتى يأخذوه ويعودوا بيه الي يوسف مرة اخرى

وعاد إخوة يوسف إلى أبيهم فقال لهم اين اخوك الصغير قال له إنه قد سرق كأس من الملك

فأمر مالك بحبسه فحزن يعقوب حزنا شديدا وتذكر فقدان يوسف ايضا ومن كثرة بكائه وحزنه

الشديد على أولاده ففقد بصره فعاد إخوة يوسف لمصر مرة اخري ليرجو يوسف بأن يطلق

سراح أخيهم . فقال لهم يوسف هل علمتم ماذا فعلتم بيوسف وأخيه ؟ قالو له انك ليوسف

 قال لهم نعم أنا يوسف وهذا أخي قد من الله علينا ان نلتقي مرة اخرى ولا تخافوا فلن اعاقبكم.

ثم قالوا ليوسف ما أصاب والده فذهب يوسف لاحضار قميصه وقال لهم القو قميصي علي وجه

أبينا وان شاء الله سيعود له نظره .. فرجعوا إلى أبيهم والقوا عليه قميص يوسف وعاد نظر ابيهم

من رحمة ربه وقالوا له إن يوسف ينتظرك في مصر انت وجميع اهلنا .. وعادو الي المصر واخوة

وراو يوسف يجلس على عرشه فانحنى له .. وقال يوسف لأبيه هذا رؤياي التي حلمت بها

من قبل وقد تحقق .

Leave A Reply

Your email address will not be published.